كلمة مدير عام التعليم العالي

الأستاذ الدكتور أحمد الجمّال

في ورشة عمل "الشبكة العربية لضمان الجودة في التعليم العالي"

حول "إنشاء هيئة ضمان الجودة في التعليم العالي"

بيروت في  29 – 30 حزيران (يونيو) 2011 – أوتيل راديسون

 

منذ تسعينات القرن الماضي، ومع توسع قطاع التعليم العالي في العالم العربي وخاصة على مستوى عدد مؤسسات التعليم العالي الخاص وتنوّعها، بدأت مؤتمرات الوزراء المسؤولين عن التعليم العالي تناقش مسألة ضمان الجودة في التعليم العالي، وقد كرست هذه المؤترات جميعها لمبدأ دعم إنشاء هيئات مستقلة لضمان الجودة في الدول العربية، وبذلك أنشأت هيئات في العديد من الدول العربية وبقي لبنان رغم خبرة التعليم المتوفرة لديه وتاريخية هذه الخبرة التي تعود إلى إنشاء الجامعة الأمريكية في بيروت في العام 1866 وجامعة القديس يوسف في العام 1875.

وكان لقاء الخبراء الذي يسبق لقاء وزراء التعليم العالي العرب مناسبةً للحوار بين الإخوة العرب حول تعميق التعاون في مجال ضمان الجودة بين الدول العربية. وتنافست رؤيتان:

- الأولى: حول استحداث هيئة عربية لضمان الجودة من خلال مؤتمر الوزراء العرب.

- الثانية: حول تحفيز التعاون بين هيئات ضمان الجودة المنشأة في الدول ومع الدول الراغبة بإنشاء هيئات، عبر إنشاء شبكة عربية يتمثل فيها هيئات ضمان الجودة العربية.

 

ولا بدّ هنا من أن أوجه التحية للصديقين الأستاذة الدكتورة نادية بدراوي رئيسة الشبكة العربية لضمان الجودة في التعليم العالي والأستاذ الدكتور بدر أبو العلا ولجميع الأخوة الزملاء العرب الذين ساهموا في إحياء تعزيز ودعم هذه الشبكة.

وفي لقائي الأخير مع رئيسة الشبكة في أحد ورش العمل التي نظمتها الجامعة الأمريكية في بيروت في مطلع العام 2011، طرحت الدكتورة بدراوي فكرة أن يكون للشبكة ورشة عمل في لبنان.

ولما كان لبنان بصدد إنشاء هيئة وطنية لضمان الجودة في التعليم العالي ووضع الإطار التشريعي لهذه الهيئة الذي سيُعرض على مجلس النواب، تمّ إقتراح أن يتم هذا اللقاء للاستفادة من خبرة الإخوة العرب في هيئات ضمان الجودة في مجال إنشاء هيئة لضمان الجودة في التعليم العالي والإطلاع على نقاط القوة والضعف عند تأسيس الهيئة.

نُرحب بكم جميعاً ونشكر حضوركم للمشاركة في هذه الورشة.

ونبدأ بكلمة للأستاذ بدر أبو العلا (مدير هيئة الاعتماد في دولة الإمارات العربية المتحدة ونائب رئيس الشبكة العربية لضمان الجودة).

.

.

.

الأستاذة الدكتورة نادية بدراوي ورئيسة الشبكة العربية لضمان الجودة في التعليم العالي، تسعى دائماً لنشر ثقافة الجودة وإنشاء هيئات في العالم العربي وتعميق التعاون بين الدول العربية في هذا المجال، الكلمة لكِ...

.

.

.

معالي الوزير، يعرفُ أنظمة الجودة وأهمية وضع نظم لضمان الجودة ومعايير ومؤشرات وآليات وقد إختبر ذلك كأستاذٍ في الجامعة الأمريكية في بيروت. معالي وزير التربية والتعليم العالي البروفسور حسان دياب. الكلمة لكم...